مشاكل الظهر

تشير مشاكل الظهر إلى وجود ألم يحدث في أماكن مختلفة بالظهر. وتعتبر الأسباب الشائعة لمشاكل الظهر هي حدوث ضرر بسبب الإجهاد المفرط أو الجمع ما بين الضرر الميكانيكي (مثلاً انحصار العصب) والضرر التنكسي (علامات تآكل) وكذلك عوامل نفسية جسدية.


الأسباب

تحدث آلام الظهر بسبب عوامل مادية (عضوية) و/أو نفسية جسدية، وكذلك الأوضاع الخاطئة وتحميل الوزن بشكل غير صحيح. تتضمن الأسباب المحتملة:

  • الإصابات مثل كسور الجسم الفقري، وإزاحة الجسم الفقري أو تمزق جذر العصب
  • الالتهاب
  • وتتضمن الصور السريرية للتآكل (التنكس) التهاب المفاصل، وهشاشة العظام، والتهاب الفقرات التصلبي، والأقراص المنزلقة، وعدم استقرار العمود الفقري، واختلالات العضلات أو الاختلافات في طول الساق مع اضطرابات استاتيكيات الجسم الناتجة عن ذلك.

لم يتم إيجاد سبب محدد لما يقرب من 90% من جميع حالات آلام الظهر. وتشمل إجراءات التشخيص الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

الأعراض

يتباين ألم الظهر من خلال الألم الجذري، الذي يُثار فيه جذر العصب - على سبيل المثال بواسطة انزلاق غضروفي - والألم شبه الجذري. في الحالة الأخيرة، يكون سبب الألم هو التغيرات في المفاصل الصغيرة للعمود الفقري.

السمات المميزة الأخرى يمكن أن تتضمن:

  • اللَمْباجُو: آلام ظهر تحدث فجأة
  • آلام الظهر المزمنة: آلام الظهر التي تم تحدث لأكثر من ثلاثة أشهر
  • آلام أسفل الظهر وألم يشع في الساقين
  • فقدان السيطرة على وظائف الساق
  • ضعف وظيفة المثانة

التواتر

من 60 إلى 70% من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 30 و 60 يعانين من آلام الظهر، والأمر نفسه بنسبة 65 إلى 80% من الرجال. أكثر من 75% من جميع حالات آلام الظهر يكون مصدرها منطقة أسفل الظهر. آلام الظهر هي السبب الثاني الأكثر شيوعًا للإقامة في المستشفى. وهو العامل الرئيسي للموافقة على العلاج للمرضى الداخليين في تأمين المعاش التقاعدي وأيضًا سبب للإعاقة الجسدية والمهنية. ما يقرب من 50% من جميع طلبات الحصول على التقاعد في وقت مبكر يكون بسبب هذه المشكلة.

يتم التعامل مع 31 مليون حالة من حالات آلام الظهر في ألمانيا كل عام. 87.5% من الحالات تنطوي على شكاوى حادة، و 12.5% منها مزمنة. وتقدر تكاليف آلام الظهر بما يقرب من 49 مليار يورو في ألمانيا. لذا فإنه لا يُنظر إلى العلاج وتأهيل الأفراد المتضررين كمهمة طبية هامة فحسب، ولكن أيضًا كعامل اقتصادي!

العلاج

يعتمد العلاج على سبب الشكاوى وغالبًا ما يكون متحفظًا في البداية، أي من دون عملية. ولا يتم إجراء عملية جراحية إلا في حالات نادرة. توقعات سير المرض بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر هو أمر جيد. في أكثر من نصف عدد الحالات، يزول الألم في غضون أسبوع واحد ويتعافى حوالي 80% من المرضى بشكل كبير بعد أسبوعين من خلال العلاج المناسب للألم، والتجهيزات الطبية المساعدة مثل أجهزة تقويم الظهر/الدعامات والعلاج الطبيعي. وتؤكد المبادئ التوجيهية التي نشرتها جمعية فنيي تقويم العظام ولجنة العقاقير التابعة للرابطة الطبية الألمانية أن الإجراءات التي تتضمن مشاركة المريض الفعالة (مثل العلاج الطبيعي الفعال، واستخدام أجهزة تقويم العظام الوظيفية، والسلوك غير المضر للظهر في أماكن العمل وما إلى ذلك) ستكون مفيدة على المدى الطويل.


المنتجات الموضحة عبارة عن أمثلة لعمليات التركيب. هناك عدة عوامل مختلفة تحدد مدى ملاءمة المنتج بالنسبة لك ومدى قدرتك على الاستفادة من الأداء الوظيفي للمنتج بأقصى قدر ممكن. وتعتبر حالتك البدنية، ولياقتك والفحص الطبي التفصيلي أمور مهمة، من بين أمور أخرى. كما سيقرر طبيبك أو فني تقويم العظام التركيبة الأنسب بالنسبة لك. يُسعدنا أن نقدم لك الدعم.


منتجات متوافقة