الجلطات

في ما يقرب من 79 % من الحالات التي تعاني من جلطات، يتم حظر أحد الأوعية الدموية التي تزود المخ، على سبيل المثال، تجلط الدم. وهذا يؤدي إلى عدم كفاية إمدادات الدم. ما يقرب من 13 % من المرضى يعانون من العكس تماماً، أي الإصابة بنزيف في المخ بسبب الأوعية التالفة. وفي كلتا الحالتين، لم يعد إمداد الدم إلى مناطق معينة في المخ كافياً نظراً لاضطراب الدورة الدموية الموضوعية.


التواتر

وفقًا لأحدث التقديرات، يحدث ما يقرب من 270.000 من الحالات الأولى للإصابة بالجلطات في ألمانيا في كل عام. يبقى ما يقرب من نصف المرضى الذين يعانون من الجلطات مصابين بعجز دائم بعد مرور سنة على الإصابة والحاجة إلى مساعدة من الآخرين. يعاني ما يقرب من 1.3 مليون من المواطنين في البلاد من عواقب هذا المرض في هذه الأثناء. نظراً للشيخوخة التي أصابت مجتمعنا، من المتوقع أن يزيد بشكل كبير عدد مرضى الجلطات خلال العقود القادمة. ووفقاً للاستقراءات القانونية الصادرة من سجل الإصابة بالجلطات في إرلنجن، يُتوقع أن يتكبد حوالي 3.5 مليون مريض تكاليف رعاية مباشرة تصل لحوالي 108 مليار يورو. وبالتالي فإن الصورة العلاجية للجلطات تشكل واحداً من التحديات الرئيسية لنظام الرعاية الصحية الألماني.

الأعراض

يمكن أن تختلف أعراض الجلطات على نطاق واسع بين الأفراد، وأيضاً في ما يخص شدتها. وتتضمن الأعراض:

  • ضعف الرؤية
  • مجال رؤية مُقيد
  • اضطرابات إدراك العمق، رؤية مزدوجة
  • اضطرابات في فهم النطق والحديث
  • الشلل والتنميل
  • عدم الإحساس باللمس
  • تدلى زاوية الفم - يمكن أن تحدث مثل هذه الاختلالات أيضاً في الساق والذراع (تدلي القدم والمعصم)
  • الشعور بألم في الكتف
  • عدم ثبات وظيفة مفصل الركبة أثناء الوقوف
  • عدم ثبات الجذع
  • الدوخة مع مشية مُتذبذبة
  • التشنج بأنماط مختلفة وزيادة الخطورة

إعادة التأهيل

ووفقاً لمجموعة عمل إعادة التأهيل الفيدرالي، يُطبق ما يعرف باسم نموذج المرحلة في مجال إعادة التأهيل العصبي. مبدئياً يتم تقييم حاجة المريض للمساعدة من قبل الطبيب المُرافق والمعالج. ويمكن مراعاة مرحلة تأهيل معينة بناءً على حاجة المريض للمساعدة. تنقسم عملية إعادة التأهيل العصبي إلى المراحل التالية:

  • المرحلة أ: العلاج الطبي الحاد
  • المرحلة ب: إعادة التأهيل الطبية والعلاجية، وإعادة التأهيل في وقت مبكر (لا يزال مع قيود أشد (غيبوبة) جزئيًا ​​لأكثر المرضى المتضررين، ذوي القدرة المحدودة على المشاركة في العلاج)
  • المرحلة ج: إعادة التأهيل العلاجي الطبي، (نقص الاكتفاء الذاتي)
  • المرحلة د: إعادة التأهيل العلاجي الطبي (الحركة ممكنة على مستوى مقصور)
  • المرحلة هـ: إعادة التأهيل الطبي المهني (إعادة الإدماج، إعادة التوجيه إن أمكن)
  • المرحلة و: الرعاية العلاجية وتدابير للحفاظ على الوضع الحالي

وهناك الكثير قد أكملوا الرعاية الحادة في السنوات الأخيرة. وعن طريق الأجهزة الطبية الحديثة، تنتهج أوتوبوك منهج التركيز بشكل مكثف على إعادة التأهيل التي يعقبها رعاية المريض بشكل تام. تقدم أوتوبوك مجموعة واسعة من حلول المنتجات الحديثة، بدءً من الكراسي المتحركة التي تقدم الدعم في مرحلة إعادة التأهيل المبكرة مروراً بمنتجات ضعف انثناء الظهر (أجهزة التقويم والتحفيز الكهربائي الوظيفي (FES) في شكل من أشكال تحفيز السطح أو الزرع) وأجهزة التقويم التي تعهد إلى تثبيت الكتف والركبة ومفصل المعصم.


المنتجات الموضحة عبارة عن أمثلة لعمليات التركيب. هناك عدة عوامل مختلفة تحدد مدى ملاءمة المنتج بالنسبة لك ومدى قدرتك على الاستفادة من الأداء الوظيفي للمنتج بأقصى قدر ممكن. وتعتبر حالتك البدنية، ولياقتك والفحص الطبي التفصيلي أمور مهمة، من بين أمور أخرى. كما سيقرر طبيبك أو فني تقويم العظام التركيبة الأنسب بالنسبة لك. يُسعدنا أن نقدم لك الدعم.


منتجات متوافقة