إعادة التأهيل

في البداية ينبغي أن يلتئم الطرف المتبقي بشكل سليم. بمجرد أن تكتمل عملية الالتئام هذه بعد عدة أسابيع، تبدأ عملية إعادة التأهيل. وتستغرق في المعتاد ما يصل إلى ستة أشهر.

ويقوم فريق العلاج بتحديد موعد البدء في عملية إعادة التأهيل المكثفة وفقًا لتقدم مراحل الاستشفاء. في مرحلة إعادة التأهيل، تكون مستعدًا لارتداء الطرف الاصطناعي بشكل هادف. والهدف هو إمدادك بأقصى حركية واستقلالية ممكنة بحيث يمكنك أن تقود حياتك مستقبلاً بشكل طبيعي قدر الإمكان. إلا أن مشاركتك بفعالية تعد أمرًا حاسمًا في نجاح إعادة التأهيل. الحافز لديك ومستوى ثقتك بنفسك قد يمثلان مساهمة مهمة أيضًا.


العناية بالطرف المتبقي

في مرحلة إعادة التأهيل، تعتني بنفسك بالفعل بالطرف المتبقي، والندبة والساق السليمة.

في حين اعتنى فريق التمريض والأطباء بتنظيف الجرح وتغيير الضمادات أو الحشوات في المستشفى، تعتني بنفسك بالطرف المتبقي، والندبة والساق السليمة في مرحلة إعادة التأهيل. العناية المكثفة المستمرة سوف تكون ضرورية لكي يمكنك ارتداء الطرف الاصطناعي دون مشاكل.

كيف أعتني بالطرف المتبقي بالشكل السليم؟

سوف يوضح لك مُعالجك كيف تعتني بالطرف المتبقي بالشكل السليم. للحيلولة دون أن تصبح البشرة خشنة وحرشفية، اغسل الطرف المتبقي بالماء والصابون الخفيف في الصباح والمساء (مثلا Derma Clean). ثم جفف البشرة جيدًا أو قم بالتربيت عليها بحرص لتجفيفها مع وضع طبقة من الكريم. Derma Repair و Derma Prevent عبارة عن منتجين من مجموعة أوتوبوك للعناية مطورين خصيصًا للاعتناء بالبشرة المرهقة بشدة، مثل تلك الخاصة بالطرف المتبقي. يساعد كريم Derma Prevent مثلاً على منع الاحتكاك من خلال تغطية الجلد بطبقة واقية، وإبقائها ناعمة ونضرة.

إذا ظهرت طيات جلدية أو تقلصات للندبة على الطرف المتبقي، فهذا يتطلب اهتمامًا خاصًا لمنع العدوى. بإمكان فريق إعادة التأهيل الخاص بك أن يساعدك في هذ الشأن. أثناء العناية بالطرف المتبقي، لاحظ أيضًا وجود أي جروح بالبشرة، أو نقاط ضغط أو قروح. فهذا يتطلب معالجة طبية. الاستعانة بمرآة قد يساعدك في فحص ظهر الطرف المتبقي. تدليك الندبة المنتظم وتمديدها برفق يعتبر من الأمور المهمة عند العناية بالطرف المتبقي.

يُراعى أن وضع الطرف الاصطناعي في الصباح - فورا بعد الغسيل - يكون في كثير من الأحيان أكثر صعوبة من المعتاد، لأن الماء الدافئ يسبب انتفاخ جلد الطرف المتبقي قليلاً.

العناية بالساق السليمة

طالما أن الطرف المتبقي ليس قادرًا على دعم وزن كبير بعد البتر، تكون الساق السليمة عُرضة لمزيد من الضغط.

افحص الساق السليمة أيضًا بانتظام، للتأكد حتى من الجروح البسيطة. ونظرًا لأن هذه الجروح أيضًا قد تصبح خطيرة - خاصة في حالات العدوى - فإنه ينبغي علاج أي جرح على الفور لدى الطبيب. وفي النهاية، فإن الحفاظ على الساق السليمة لتقوم بوظيفتها يعتبر أمرًا مهمًا. ينبغي عليك تقليم أظافر القدم أيضًا بانتظام. يقوم بعض الأشخاص المعنيين بزيارة مراكز الباديكير المدربة.

الحذاء المريح المناسب بشكل جيد يعتبر جزءًا من الاعتناء بالساق السليمة أيضًا. يُنصح أيضًا باستخدام نعل التبطين الداخلي للحذاء. اختيار الجوارب أمر بالغ الأهمية، بالإضافة إلى الأحذية: حيث يجب أن تكون مصنوعة من الصوف أو القطن، بحيث تمتص العرق بشكل جيد، ويجب ألا يكون رباط الجورب ضيقًا جدًا حتى لا يعيق الدورة الدموية. الجوارب والكلسات يجب أن تكون ذات مقاس مضبوط دون تجاعيد ويجب ارتدائها ليوم واحد فقط. وإلا فقد يتسبب العرق في تكوين رواسب ملح يمكن أن تهيج الجلد وتؤدي إلى حدوث حالات عدوى.

من المهم أيضًا عدم الانتقال إلى الكرسي المتحرك وأنت حافي القدمين. ولا ينبغي أيضًا الوقوف أو المشي وأنت حافي القدمين - فخطر الإصابة عالٍ جدًا. عندما تكون مستلقيًا على السرير، يمكنك وضع دعامة مبطنة تحت الكعب والكاحل والساق السليمة للحيلولة دون نشوء نقاط ضغط.

المشي مع استخدام البِدلة

بفضل التقنية الحديثة، هناك العديد من الأطراف الاصطناعية التي قد تكون مصنوعة اليوم لتفي بالكثير من المتطلبات المختلفة. لذلك فإن مكونات الطرف الاصطناعي المختار لك تلعب دورًا أساسيًا. وبرنامج التدريب والتمرين الخاص بك مُفصَّل وفقًا لهذه المكونات. فهو مصمم ليمنحك الثقة في استخدام الطرف الاصطناعي وتتعلم كل يوم نماذج الحركات.

المشي على الأسطح المستوية

بمجرد أن تكتسب الثقة بشكل عام في التعامل مع الطرف الاصطناعي، يمكن البدء في التدريب الفعلي على المشي. وتتمثل أهدافه في تحسين الاتزان والتنسيق، وتحميل وزن كاف على ناحية الطرف الاصطناعي واستقامة الحوض والجزء العلوي من الجسم.

ينبغي عليك أيضًا أن تواصل تقوية عضلاتك نظرًا لأن العضلات القوية مهمة لوضعية جسم مستقرة أثناء المشي.

الخطوة الأولى هي تعلم كيفية نقل وزن الجسم والوقوف على ساق واحدة بين قضيبين متوازيين. لا تسند وزنك بالكامل على يديك والساق السليمة، بل استخدم الطرف الاصطناعي أيضًا. بمجرد أن تصبح قادرًا على المشي بين القضيبين المتوازيين، يبدأ التدريب على المشي بدون دعم. الهدف الأول هو التقليل التدريجي لاستخدام أي وسائل مساعدة على المشي قد تحتاجها في بادئ الأمر. ويتم تحقيق ذلك من خلال الجمع بين أسلوب المشي الصحيح، بالإضافة إلى تقوية عضلات الجذع.

تجنُّب انحرافات المشي يُعد جزءًا من جميع تمرينات المشي. في البداية سيكون مُعالجك بجانبك دائمًا ويعرض المساعدة. ومع الوقت لن تكون في حاجة إلى مثل هذه المساعدة.

تأمين المشي على المنصات والسلالم

سوف تواجه دائمًا عوائق في حياتك اليومية، مثل أرصفة، وسلالم داخل المنزل ومنصة تؤدي إلى الجراچ والكثير غير ذلك. مكونات الطرف الاصطناعي مهمة في تحديد كيفية التعامل مع هذه العوائق، نظرًا لأن مفاصل الركبة التعويضية المختلفة تتطلب أساليب مشي مختلفة. على سبيل المثال، الوضع الصحيح للقدم أو استخدام متكأ الدرابزين يمكن أن يلعب دورًا مهمًا.

الطرف الاصطناعي المؤقت

ما يُعرف باسم الطرف الاصطناعي المؤقت هو عبارة طرف اصطناعي انتقالي مصنوع من أجلك على يد فني تقويم العظام. وتقوم بارتدائه إلى أن يصبح بمقدورك ارتداء الطرف الاصطناعي النهائي.

الطرف الاصطناعي المؤقت من شأنه مساعدتك على القيام بتمرينات الوقوف والمشي بشكل مبكر. كما أن فني تقويم العظام يدرس نماذج الحركات الفردية الخاصة بك، حيث تمده أو تمدها بمعلومات مهمة لاختيار مكونات الطرف الاصطناعي المناسبة لك. وبعدها يقوم أو تقوم بمواءمة التجويف الداخلي للطرف الاصطناعي وأخيرًا مواءمة الطرف الاصطناعي وفقًا لمتطلباتك تمامًا.

استخدام الطرف الصناعي

بدعم من مُعالِجك تتعلم كيفية استخدام الطرف الاصطناعي بالشكل الصحيح. ويتضمن ذلك كيفية ارتداء الطرف الاصطناعي وخلعه بالشكل الصحيح، والنهوض والجلوس وكذلك الاتزان والتدريب على المشي. القدرات الوظيفية لمكونات الطرف الاصطناعي، مثل القدم الاصطناعي ومفاصل الركبة الاصطناعية، قد تكون مختلفة للغاية. لذلك يعتبر اختيار مكونات الطرف الاصطناعي بعناية أمرًا شديد الأهمية. كما نؤكد على أهمية هذه المكونات والتدريب الخاص على استخدامها للوصول إلى هدف علاجك الشخصي.

الارتداء والخلع بشكل صحيح

ارتداء الطرف الاصطناعي وخلعه دون مساعدة أحد يُعد أمرًا مهمًا للاستخدام اليومي. قد تضطر عائلتك لمساعدتك في بادئ الأمر، ولكن الهدف هو أن تكون قادرًا على القيام بذلك بمفردك.

هناك طرق عديدة لارتداء الطرف الاصطناعي بحسب نوع الطرف الاصطناعي وخصائص الطرف المتبقي لديك. سوف يوضح لك مُعالجك أفضل طريقة بالنسبة لك.

لقد تعلمت بالفعل كيفية الاعتناء بالطرف المتبقي، ولكن الطرف الاصطناعي أيضًا يجب أن يكون نظيفًا مع الاعتناء به بصفة يومية. من أجل إزالة العرق والجزيئات الجلدية، امسح التجويف الداخلي للطرف الاصطناعي بقطعة قماش مبللة.

فسطح التلامس النظيف يساعد على منع تهيج الجلد. إذا كنت ترتدي بطانة، فيرجى الاعتناء بها بصفة يومية طبقًا لتعليمات الاستخدام.

الجلوس والنهوض

بمجرد أن تتعلم كيفية ارتداء الطرف الاصطناعي وخلعه، فإن الجلوس والنهوض هي الأنشطة اليومية التالية التي سوف تتعلمها. تعتمد التمرينات المطلوبة على مكونات الطرف الاصطناعي. فعلى سبيل المثال، من الممكن التحميل بوزنك على كلا الساقين بالتساوي أثناء الجلوس مع طرف اصطناعي لأعلى الركبة يتضمن مفصل الركبة C-Leg®. وينتج عن ذلك راحة كبيرة بالنسبة للجانب السليم، مما يساعدك على تجنب مشاكل التعرض للإجهاد المفرط بشكل مبكر.

ينبغي عليك أيضًا وضع نفس القدر من الوزن على كلا الساقين عند الجلوس والنهوض مع طرف اصطناعي لأسفل الركبة لنفس السبب.

العلاج بالانضغاط

العلاج بالانضغاط

من المتوقع حدوث تورم أولي في أنسجة الطرف المتبقي بعد إجراء العملية. هذا التورم يُعد ظاهرة صحية طبيعية على نجاح العملية. ومن الممكن منع حدوث ذلك من خلال ممارسة بعض الضغط على السطح بالكامل.